الرئيسيةأمراض وعلاجاتاختلاطات الشلل السفلي (شلل الطرفين السفليين)
أمراض وعلاجات

اختلاطات الشلل السفلي (شلل الطرفين السفليين)

يحتاج مريض الشلل لفريق من عدة اختصاصات لمساعدته على التأقلم من الوضع الجيد بعد الشلل

يمكن أن يصيب الشلل أجزاء مختلفة من الجسم وهي:

  • الوجه
  • اليدين
  • ذراع أو ساق  واحدة ويدعى شلل أحادي (monoplegia)
  • جانب واحد من الجسم ويدعي الشلل النصفي (hemiplegia)
  • كلا الساقين ويدعى الشلل السفلي (paraplegia)
  •  الطرفين العلويين والسفليين معا ويدعى الشلل الرباعي(tetraplegia or quadriplegia)

حسب مكان الإصابة، إذا كانت مركزية، أي أنها في الدماغ أو محيطية أي بالأعصاب أو النخاع الشوكي يكون الشلل تشنجي أو رخو أو على شكل حس بالخدر أو التنميل.

مضاعفات الشلل السفلي: Paraplagia 

يمكن أن ينتج عن الشلل السفلي المضاعفات التالية:

  • تقرحات ناجمة عن الجلوس المديد (قرحات الضغط)
  • الخثرات الوريدية في الطرفين السفليين وخطر حدوث الصمة الرئوية.
  • الاكتئاب
  • عدم استمساك البول والبراز.
  • الضعف الجنسي.
  • مشاكل بالدورة الدموية
  • اضطراب بالمنعكسات اللاإرادية.
  • فقدان قوة العضلات.
  • الألم.
  • الالتهابات الرئوية والأمراض االتنفسية الأخرى كالصمة الرئوية.

مشاكل الجهاز البولي والأمعاء الناجمة عن الشلل النصفي:

ينجم عن الشلل السفلي ضعف بالسيطرة على المثانة بسبب انقطاع الاتصال بين الدماغ والمثانة. يعتبر هذه المشكلة شائعة في حال الشلل النصفي، كما يمكن أن تترافق مع التهابات المسالك البولية تشكل حصى الكلى. يمكن علاج التهابات المسالك البولية  باستعمال المضادات الحيوية وأحينانا تستعمل للوقاية من الانتانات وخاصة عند استعمال القثطرة البولية بشكل دائم.

يمكن في حالات أخرى حدوث عدم استمساك  البراز وفي هده الحالات ينصح باتباع نظام غذائي غني بالالياف للوقاية من الإمساك وقساوة البراز.

يمكن اتباع روتين يومي لإفراغ المستقيم بوقت محدد، وقد يكون حاجة لإجراء التحريض بواسطة التحاميل أو الحقنة الشرجية في البداية حتى تعتاد الأمعاء على التوقيت.

يمكن للمعالجة الفيزيائية والحركة المنفعلة وتشجيع المريض على استعمال العكازات للتحرك أن تفيد في التقليل من حدوث الامساك.

القوة واللياقة البدنية

كنتيجة لنقص الحركة والنشاط البدني بسبب الشلل السلفي، يحدث انخفاض باستعمال العضلات وبالتالي ينجم عنه ضعف بها ونقص بكتلتها، لذلك يعتبر الحفاظ على قوة العضلات، واللياقة البدنية و الصحة العامة ضرورة ويتم ذلك عن طريق العلاج الفيزيائي الذي يتم من خلاله تحديد تمارين واستراتيجيات خاصة للمرضى للحفاظ على وظيفة والعضلات. يمكن للمعالجين الفيزيائيين أيضا أن يوفروا تقنيات مساعدة مثل العكازات واستعمال أجهزة الدعم والتعليم على السيطرة على وضعية الجسم ذلك للحفاظ على القوة البدنية الموجودة قدر المستطاع وتحسنها إن أمكن.

المشاكل الجنسية الناجمة عن الشلل السفلي:

يمكن أن تتأثر الوظيفة الجنسية بسبب إصابة الحبل الشوكي وتتظاهر بصعوبة بالانتصاب والقذف عند الذكور، أما النساءن فيمكن أن تواجه مشاكل مثل جفاف المهبل. يفضل مراجعة أخصائيي أمراض المسالك البولية وخبراء الإخصاب في حال وجود صعوبات بالخصوبة.

التأثيرات على الجهاز العصبي

يمكن أن يحدث حالات من الألم المزمن في المناطق المحيطة  بمنطقة إصابة النخاع الشوكي وخاصة إذا كانت إصابته غير كاملة..

ضعف الدورة الدموية في الأطراف السفلية يمكن أن يؤدي إلى تورم في الساقين وانخفاض ضغط الدم الانتصابي بسبب ضعف تدفق الدم إلى القلب، كما أن  زيادة ركود الدم يمكن أن يؤدي إلى خثرات وريدية مما يزيد من خطر حدوث الصمة الرئوية.

مضاعفات أخرى تنجم عن الشلل السفلي:

يمكن أن يحدث مشاكل بالمنعسات العصبية اللاأرادية وتعتبر من الحالات الطارئة وقد تتظاهر في البداية بارتفاع شديد بالضغط الشرياني، ويمكن أن يتظاهر ذلك بالصداع  والتعرق الغزي، وبطء معدل ضربات القلب.

يمكن أن ينجم عن الشل النصفي حالات من صعوبة التنفس وينجم شلل بعضلات التنفس وإذا كان مكان إصابة الحبل الشوكي مرتفعة، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

إعادة التأهيل

يجب أن يعمل فريق متعدد التخصصات الطبية لمساعدة مرضى الشلل النصفي على تدبير المشاكل الصحية والاجتماعية التي يمكن أن تحدث له، وقد يحتاج الفريق لأخصائئين بالعلاج الفيزيائي والمهني وأطباء وأخصائيي تغذية وعلماء نفس.

المصادر:

http://www.betterhealth.vic.gov.au/bhcv2/bhcpdf.nsf/ByPDF/Paraplegia_(spinal_cord_injury)/$File/Paraplegia_(spinal_cord_injury).pdf

https://www.nhs.uk/conditions/paralysis/

https://www.news-medical.net/health/Paraplegia-Complication

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *