الرئيسيةأمراض وعلاجاتالقرحة الهضمية: معلومات أساسية للتشخيص والعلاج
أمراض وعلاجات

القرحة الهضمية: معلومات أساسية للتشخيص والعلاج

النزف من القرحة أو انثقابها تعتبران حالة اسعافية يجب تدبيرها بأسرع وقت

القرحة الهضمية  Peptic Ulcer وتشمل القرحة المعدية Gastric Ulcer ، والقرحة العفجية (الإتني عشر) duodenal Ulcer  وهي القرحة في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة بعد المعدة مباشرة.

في هذا الموضوع سيتم الحديث عن نوعي القرحة تحت مسمى القرحة الهضمية عند وجود أي شيء مشترك للحالتين، وعند وجود أي ميزات خاصة لأي نوع من القرحة المعدية أو العفجية سوف يتم تحديها بالإسم.

القرحة الهضمية هي عبارة عن تقرحات تصيب بطانة المعدة أو العفح (الإثني عشر) وينجم عن ذلك آلام وأعراض مميزة.

يُعتقد أنّ حوالي 10% من الأشخاص عانوا من القرحة الهضمية بمرحلة ما من حياتهم. يمكن أن تصيب أي شخص وبأي عمر، ولكنها أكثر حدوثاً لدى الرجال وبعمر فوق 60 سنة.

أعراض القرحة الهضمية:

  • الألم هو العرض الأكثر شيوعا للقرحة الهضمية، ويستمر من دقائق إلى ساعات، ويكون على شكل إحساس بالحرق وخاصة بوجود قرحة معدية، أو على شكل إحساس بالجوع يأتي بعد تناول الطعام بساعة ساعتين.

يمكن أن يتوضع الألم بالمنطقة المراقية (هي المنطقة من البطن تحت النهاية السفلية للأضلاع) ويمكن أن ينتشر للسرة أو الفك أو الخلف إلى الظهر.

ولكن يمكن أن تكون القرحات غير مؤلمة ولا يتم معرفة وجودها إلا عند حدوث اختلاط كالانثقاب أو النزف . ألم البطن

تحسن مضادات الحموضة من الألم مؤقتاً ولكن يعود بعد فترة إذا لم تعالج القرحة.

أعراض أخرى أقل شيوعا للقرحة الهضمية:

  • عسر الهضم
  • فقدان الشهية
  • الغثيان والإقياء.
  • الدوار
  • كثرة التجشؤ والشعور بالإمتلاء بعد المأكولات الدسمة.

يجب مراجعة الطبيب  أو المستشفى بأسرع وقت عند:

  • تقيؤ دم أحمر قاني أو بشكل إقياء بني غامق كطحل القهوة.
  • براز أسود لزج.
  •  ألم حاد مفاجئ في البطن ويزداد سوءاً مع الوقت.

لأن هذه الأعراض تكون علامة على وجود نزف أو انثقاب القرحة الهضمية وهي حالة اسعافية ويجب تدبيرها بأسرع وقت.

أسباب القرحة الهضمية:

عدة أسباب مسؤولة عن حدوث القرحة الهضمية هي:

  • الجراثيم الملوية البوابية (Halicopacter Pylori  ): العدوى بها شائعة ويمكن أن تحدث الإصابة من دون أي أعراض، وهي تعيش في بطانة المعدة وتصيب الأشخاص من كل الأعمار. لكن في بعض الظروف، يمكن أن تسبب هذه الجراثيم تهيج بطانة المعدة وزيادة تعرضها للضرر الناجم عن حموضة المعدة، وما زال السبب وراء إصابة بعض الأشخاص دون الباقين بالأعراض غير معروف.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: هي أدوية مستخدمة بشكل واسع لعلاج الألم وارتفاع الحرارة وحالات التهاب المفاصل ومنها:  ايبوبروفين والأسبرين و نابروكسين و ديكلوفيناك. لا تحدث القرحة الهضمية عند كل من يتناول هذه الأدوية، لكنها يمكن ، تحدث إذا تم تناولها لمدة طويلة وعدم اتباع التعليمات بتناولها بعد الطعام.

بشكل عام، يُنصح بعدم استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية عند من لديهم قرحة حالية أو لديهم قصة وجود قرحة بالسابق، ويفضل الباراسيتامول بدل منها لتسكين الألم وخفض الحرارة لأنه أكثر أمانا في هذه الحالات.

  • نمط الحياة ونوعية الغذاء:

يُعتقد أن بعض العوامل مثل الأطعمة الحارة والكحول والتوتر و القلق يمكن أن تسبب القرحة، ولكن لا يوجد أدلة كافية لدعم ذلك، لكن المؤكد أن هذه العوامل تزيد من سوء الأعراض

التدخين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بتقرحات المعدة ويقلل من تأثير العلاج.

التشخيص

  • يمكن الشك بوجود قرحة هضمية من الأعراض وطبيعة الألم وعلاقته بالطعام. وكذلك بوجود قصة تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

للتاكيد، يجرى واحد أو أكثر من الإجراءات التشخيصية التالية:

  • كشف وجود الجراثيم الملتوية البوابية  H. Pyloric
  1. اختبار اليوريا عن طريق هواء الزفير: يتم إعطاء المريض مادة اليوريا الموسومة بمادة خاصة، ويتم تعقب نتائح تحللها بواسطة الجراثيم الملوية البوابية عن طريق هواء الزفير.
  2. تحري وجود مستضد الجرثومية الملوية البوابية : عن طريق فحص عينة البراز.
  3. كشف الأجسام الضدية  عن طريق فحص الدم: يتم اختبار عينة من الدم للمريض لتحري وجود الأجسام المضادة للبكتيريا الملوية البوابية.

عندما يتم تأكيد وجود الملوية البوابية، لابد من العلاج بالمضادات الحيوية لمنع عودة القرحة عند علاجها بالعلاجات التقليدية الأخرى المضادة للقرحة.

  • التنظير الهضمي العلوي:

يتم بهذا الإختبار إرسال منظار عن طريق الفم إلى المعدة، وهو عبارة عن أنبوب في نهايته كاميرا  لرؤية المعدة من الداخل وكشف سلامة الغشاء المخاطي أو المشاكل الصحية الموجودة، ويمكن كذلك أخذ عينات للفحص.

علاج القرحة الهضمية:

يمكن شفاء القرحة مع العلاج خلال فترة شهر أو شهرين، والعلاج يكون حسب العامل المسبب للقرحة.

  • إذا كان سبب القرحة الهضمية الإصابة بالملوية البوابية، أو مشاركة الملوية بالبوابية مع تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، يتم استخدام المضادات الحيوية لقتل البكتيريا، ومن هذه المضادات الحيوية الاموكسيلين (Amoxicillin) أو الكلاريترومايسن (Clarithromycin)  والمترونيدازل (Metronidazole)، بالإضافة إلى العلاج  بأدوية القرحة الهضمية المؤلفة من مضادات مضخة البروتون مثل الأميبرازول (Omeprazole) أو بانتوبرازول (Pantoprazole)  أو لانزوبرازول (Lansoprazole).

 

  • إذا كان سبب القرحة هو استخدام المسكنات المؤلفة من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، ينصح بالعلاج بأدوية القرحة الهضمية المؤلفة من مضادات مضخة البروتون مثل الأميبرازول أو بانتوبرازول أو لانزوبرازول مع ايقاف الأدوية المستعملة واسبتدالها بأدوية أقل تأثيراً على المعدة مثل الباراسيتامول.

 

  • يمكن أحيانا استعمال دواء آخر بدلا من مضادات مضخة البروتون وهي الأدوية مضادات مستقبلات H2 مثل الرانتيدين  (Ranitidine).

 

  • مضادات الحموضة:

تستخدم لتخفيف الأعراض الناجمة عن القرحة الهضمية بسرعة وذلك لأن العلاجات السابقة يمكن أن تحتاج  لعدة ساعات لبدء التاثير، يمكن الحصول عليها من الصيدليات من دون وصفة.

مضاعفات القرحة الهضمية:

تعتبر المضاعفات غير شائعة نسبياً، ولكن إذا حدثت، يمكن أن تكون خطيرة مثل النزف أو انثقاب المعدة مكان القرحة.

النزف بسبب القرحة:

يعتبر النزف الأكثر شيوعاً بين مضاعفات القرحة الهضمية، ويمكن أن يحدث عند وصول القرحة لوعاء دموي وتؤدي لثقبه، وبالتالي حسب حجم وطبيعة الوعاء المتأثر يمكن أن يكون النزف بطيء أو سريع.

النزف البسيط يمكن أن يحدث من دون ملاحظة ويسبب براز أسود، و إذا استمر فترة طويلة يمكن أن يسبب فقر دم يتجلى بالشحوب والتعب المستمر وتسرع ضربات القلب.

النزيف الحاد، ويحدث عند إصابة وعاء كبير ويمكن أن يتظاهر بشكل إقياء دم، أو براز أسود لزج، وهذه حالة إسعافية ويجب تدبيرها بأسرع وقت لتعويض الدم وايقاف النزف.

انثقاب جدار المعدة بسبب القرحة:

يعتبر انثقاب القرحة حالة خطيرة وإسعافية أيضاً وذلك لأن محتويات المعدة والجراثيم  الموجودة بالجهاز الهضمي يمكن أن تمر إلى جدار البطن وتسبب تهيج والتهاب الجدار الداخلي للبطن أو ما يسمى التهاب الصفاق، وهي حالة  مهددة للحياة إذا لم تُعالج.

يمكن أن تنتشر العدوى بسبب التهاب الصفاق إلى الدم وتسبب إنتان دم وما ينتجم عنها من آثار سيئة على أعضاء الجسم.

يتجلى التهاب الصفاق بألم بطني مفاجئ مستمر ويزداد سوءاً مع الوقت، ولذلك يجب الذهاب إلى الطبيب أو الإسعاف عند حدوث مثل هذا النوع من الألم.

انسداد البواب (مخرج المعدة):

يمكن أن يحدث الانسداد بسبب التورم  وسماكة الغشاء المخاجي مكان القرحة أو الندبة التي تسببها القرحة، مما ينجم عنه تضيق المكان الذي يصل المعدة بالأمعاء الدقيقة وهذا يسبب بطء بإفراغ محتويات المعدة ويتجلى بالأعراض التالية:

  • نوبات متكررة من التقيؤ و يكون القيء عبارة عن طعام المتناول.
  • والشعور المستمر  بالانتفاخ والشبع
  • الشعور بالشبع فورا بعد تناول كمية صغيرة من الطعام.
  • فقدان وزن غيرمفسر.

  يمكن تأكيد التشخيص بواسطة التنظير، و يمكن اتخاذ قرار العلاج بناء على سبب التضيق.

إذا كان التضيق بسبب تورم بالغشاء المخاطي بسبب القرحة، يمكن للعلاج الدوائي بمضادات القرحة الهضمية المذكورة أعلاه أن تساعد على تخفيف التورم.

أما إذا كان السبب هو التندب بسبب القرحة، يمكن أن يكون حاجة للعمل الجراحي لإصلاح ذلك، أو توسيع البواب بالتنظير.

المصادر:

https://www.nhs.uk/conditions/stomach-ulcer/

http://m.kidshealth.org/en/parents/peptic-ulcers.html

تعليق واحد

  1. credit loans guaranteed approval bad credit loans online payday loans in texas bad credit loans

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *