الرئيسيةأمراض وعلاجاتالهالات السوداء تحت العينين: أسبابها وطرق تخفيفها.
أمراض وعلاجات

الهالات السوداء تحت العينين: أسبابها وطرق تخفيفها.

بالرغم من مظهرها المزعج جماليا، نادرا ما تعتبر الهالات السوداء مشكلة مرضية تثير القلق.

الهالات السوداء حالة شائعة لدى لارجال و النساء وأحيانا لدى الأطفال.

أسباب حدوث الهالات السوداء تحت العينين:

نقص النوم والراحة من أكثر الأسباب المتهمة بالتسبب بحدوث الهالات السوداء تحت العينين، ولكن هناك عوامل أخرى قد تكون هي السبب وقد تكون أكثر تأثيراً ومنها:

  • السبب الوراثي وخاصة لدى الأشخاص من أصول آسيوية أو أفريقية حيث يزداد لديهم التصبغ تحت العينين، وهذا السبب هو أكثر أسباب هذه المشكلة.
  • بنية الوجه وعظام الجمجمة: حيث يمكن أن تؤثر بنية العين وحجمها وحجم عظام الجمجمة على شكل العين والجلد المحيط بها، مما يسبب اختلاف في انعكاس.
  • التقدم بالعمر: حيث يصبح الجلد تحت العين أرق مع التقدم بالعمر  بسبب نقصان كمية الدهون والكولاجين، مما يجعل الأوعية الدموية تحتها أكثر وضوحا، وهذا يسبب ظهور المنطقة تحت العينين بلون أغمق. بالإضافة لذلك، يمكن أن يسبب ترهل الجلد تحت العينين إلى ظهور ظلال تعطي أحساس أكبر بقتامة اللون.
  • الحساسية:  حيث تحرض الأشخاص على فرك عيونهم بسبب الحكة، مما يؤدي إلى تشكيل الدوائر السوداء. قد تكون الدوائر السوداء أكثر وضوحا خلال موسم حمى القش في الأشخاص الذين يعانون من حمى القش. يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للهستامين على تخفيف أعراض حمى القش وبالتالي التخفيف من مظهر الهالات السوداء.
  • احتقان الأنف: يمكن أن يؤدي احتقان الأنف إلى توسع الأوعية الدموية حول العينين والأنف مما  يجعل الجلد يبدو بمظهر غامق.
  • الجفاف ونقص السوائل: نقصان كمية السوائل من الجسم يمكن أن تسبب انكماش بخلايا الجلد، مما يجعل الدوائر السوداء أكثر وضوحا، وتناول الماء والسوائل تساعد على التخفيف من لون هذه الهالات.
  • التعب ونقص النوم: يمكن أن يؤدي التعب المزمن إلى شحوب الوجه وغؤور العينين، مما يجعل الهالات السوداء أكثر وضوحاً.
  • التعرض لأشعة الشمس: يسبب التعرض للشمس لازدياد بإنتاج الميلانين في كل الوجه والمنطقة حول العينين خاصة، ويمكن لاستخدام الواقيات الشمسية في التخفيف من احتمال حدوث الهالات السوداء الناجمة عن هذا السبب.
  • تناول الكحول: يمكن أن يؤدي استهلاك الكحول لتمدد الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد، ومنها المنطقة تحت العينين والتي تعطي لون غامق للجلد بحال تمددها.
  • الحمل: التغيرات في مستويات الهرمون بسبب الحمل يمكن أيضا أن تؤدي لتمدد الأوعية الدموية الصغيرة، مما يجعل الدوائر السوداء تحت العينين أكثر وضوحا.
  • فقر الدم: نقص الحديد، سواء بسبب سوء التغذية أو الدورات الشهرية الغزيرة أو المشاكل الهضمية المسببة للنزف الهضمي أن تؤثر على دوران الدم، مما يمكن أن يتظاهر بالهالات السوداء تحت العينين .
  • التدخين السجائر: سواء كان تدخين السجائر أو الشيشة أو حتى التدخين السلبي، يمكن أن تسبب اغمقاق الجلد تحت العينين.

طرق تخفيف الهالات السوداء تحت العينين

العلاج المنزلي:

تجنب الظروف التي يمكن أن تزيد من ظهورها مثل:

  • ضرورة الراحة والنوم الكافي
  • استعمال الكمادات الباردة بعد ساعات عمل طويلة
  • إغماض العينين من فترة لفترة لإراحة عضلات العين.

استعمال الكريمات ومرطبات الجلد

وظيفة هذه الكريمات هي الترطيب بشكل أساسي، حيث أن الجفاف يمكن أن يسرع من شيخوخة البشرة وزيادة في رقة الجلد تحت العينين.

للمستحضرات الحاوية على فيتامين (C) وفيتامين (E)  وفيتامين (K) أن تحسن من صحة الجلد وتحسن من مظهر الهالات السوداء.

 استعمال الكريمات الحاوية على الهيالورونك أسيد تفيد في زيادة نظارة الجلد وتحسين مظهر الهالات السوداء.

العلاج بحقن الهيالورونك اسيد تحت الجلد حول العين

يمكن أن يفيد حتى في حالات الهالات السوداء الوراثية حيث أنه يفيد في زيادة  نظارة الجلد تحت العينين والتخفيف من حالة غؤور العينين الذي يزيد من غماقة لون الجلد تحت العين.

حقن البلاسما الغنية بالصفيحات (PRP)

تعتبر من أفضل العلاجات للهالات السوداء تحت العينين، لأنها تستعمل الدم من الشخص نفسه وتساعد على تحسين صحة الجلد وزيادة نضارته حتى في الاسوداد الناجم عن أسباب وراثية.

التقشير:

يمكن أحيانا أن ينصح أطباء الجلدية بإجراء التقشير، إما الكيماوي أو الليزر، وهذا قد يعطي بعض النتائج وذلك بالتخلص من الطبقة الجلدية الميتة وتشجيع الجلد على انتاج الكولاجين.

العمل الجراحي:

أحيانا يكون اللون الغامق تحت العينين ناجم عن تهدل الجفون التي تعطي ظلال تزيد من مظهر السواد تحت العينين، لذلك  يمكن لعمليات شد الجفون أن تساعد بعض الشيء في تخفيف السواد تحت العينين في حالت كانت ناجمة عن وجود الانتفاخ تحت العينين وتهدل الجفون.

ملاحظة مهمة: عند ملاحظة وجود تورم أو هالات سوداء تحت عين واحدة والمظهر يزداد سوءاً مع الوقت، يجب زيادة الطبيب بأسرع وقت لاستبعاد وجود مشاكل طبية خطيرة محتملة.

المصادر:

https://www.webmd.boots.com/healthy-skin/guide/dark-circles-under-eyes?page=2

https://www.livestrong.com/article/79201-drugstore-dark-circle-treatments/

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *