الرئيسيةأمراض وعلاجاتأسئلة شائعة وأجوبتها حول تأثير الصيام على بعض الأمراض والصحة
أمراض وعلاجاتتغذية

أسئلة شائعة وأجوبتها حول تأثير الصيام على بعض الأمراض والصحة

الصيام الآمن ممكن في معظم الأمراض، ولكن يجب اتخاذ بعض الاحتياطات ومعرفة علامات الخطر للامراض

السؤال الأول: هل يمكنني صيام  شهر رمضان إذا كان لدي الداء السكري؟

الجواب: المرضى الذين لديهم سكري من النوع الثاني ويستعملون الحبوب الخافضة لسكر الدم، يمكنهم الصيام ولكن يجب تغيير وقت الدواء، وتناول الحبوب الصباحية وقت الأفطار  (عند المغرب)  والحبوب التي كانت تؤخد مساءً، تصبح بوقت السحور، ينصح أحيانا بخفض كمية الدواء المتناول عند السحور خوفا من حدوث نوبات انخفاض لسكر الدم وخاصة بالفترة السابقة للأفطار.

ينصح مرضى الداء السكري بمراجعة طبيبهم للتأكد من سلامتهم ومناقشة موضوع الصيام وتعديل أوقات الحبوب وكميتها بناء على رأي الطبيب.

المرضى الذين لديهم السكري من النوع الثاني ومعتمدون كلياً على الأنسولين، يفضل عدم الصيام قبل استشارة الطبيب المشرف على حالتهم، لتحديد سلامة الصيام لهم وتعديل  جرعة الأنسولين.

للمزيد من المعلومات حول الداء السكري في رمضان، يرجى النظر إلى الرابط التالي:

مرضى السكري وصيام شهر رمضان المبارك

السؤال الثاني: لدي شقيقة شديدة، وتزداد سوءاً عند الجوع والصيام، هل يمكنني الصيام؟

الجواب:  يفضل عدم الصيام عند المرضى الذين لديهم حالة شقيقة غير مستقرة، ولكن عند علاج الشقيقة وضبط الأعراض بالأدوية المناسبة وتغيير نمط الحياة، يمكن أن يتمكن مريض الشقيقة من الصيام ولكن يفضل إستشارة الطبيب المشرف على العلاج قبل ذلك.

السؤال الثالث: هل يمكنني الصيام إذا كان لدي ارتفاع أو انخفاض بضغط الدم؟

الجواب: مرضى ارتفاع الضغط الشرياني والذين يتناولون الأدوية المناسبة وحالة الضغط لديهم مستقرة، يمكنهم الصيام ولكن يفضل مراجعة الطبيب المعالج لتعديل كمية الدواء أو تغييره ليتناسب مع عدم تناول الماء ونقص السوائل من الجسم لمدة طويلة.

بالنسبة لمرضى انخفاض الضغط الشرياني والذين يتمتعون بصحة جيدة، يمكنهم الصيام بأمان مع الانتباه لتناول كمية جيدة من السوائل في فترة الإفطار وتناول كمية كافية من الأملاح.

السؤال الرابع: هل أستطيع الصيام أثناء نقل الدم في المشفى؟

الجواب: من الناحية الطبية، يفضل عدم الصيام خلال نقل الدم، وكذلك من الناحية الدينية، يمكن أن يعتبر نقل الدم والسوائل عن طريق الوريد من المفطرات.

السؤال الخامس: أنا أتناول أدوية بشكل دائم، هل يمكنني الصيام؟

الجواب:  يفضل استشارة الطبيب بهذا  الخصوص وبشكل خاص لتعديل  أو استبدال الأدوية التي يتم تناولها أكثر من ثلاث مرات يوميا، ولكن بشكل عام، يمكن نقل الأدوية التي يتم تناولها صباحا، إلى بعد وجبة الأفطار عند أذان المغرب،  والأدوية التي يتم تناولها مساءً لوجبة السحور.

السؤال السادس: هل يعتبر الصيام مضربصحة المرأة الحامل، وهل يجب على المرأة الحامل الصيام؟

الجواب:  يوجد أدلة علمية أن الصيام للحامل ليس صحيا تماما للحامل وخاصة بالأشهر الأخيرة من الحمل. إذا كانت الحامل بصحة جيدة وخاصة بالأشهر الأولى من الحمل وتستطيع الصيام، يمكنها القيام بذلك، ولكن بالأشهر الأخيرة، يوجد عذر واضح للحامل بالإفطار إذا لم تستطع تحمله، ويمكنها قضاء أيام الإفطار بعد الولادة خلال السنة.

السؤال السابع: بالنسبة للمرأة المرضع، هل يجب أن تفطر؟

الجواب:  لا يوجد عذر أو مبرر ديني للإفطار للمرأة المرضع، وهي تستطيع  الصيام من الناحية الصحية، ولكن يجب الانتباه لتناول كمية جيدة من السوائل في الفترة بين الإفطار والسحور، لتعويض السوائل التي يتم خسارتها مع الحليب.

السؤال الثامن: هل يعتبر رمضان وقتاً مناسباً للإقلاع عن التدخين؟

الجواب: نعم، يعتبر التدخين مضر بالصحة بشكل عام، ويمكن أن يكون شهر رمضان فرصة رائعة لترك التدخين، حيث يمتنع الصائم عن التدخين لمدة طويلة.

السؤال التاسع: متى يمكن للأطفال صيام شهر رمضان بأمان ومن دون التأثير على صحتهم؟

الجواب: يجب على الأطفال الصيام عند الوصول لمرحلة البلوغ، ويمكن الصيام قبل ذلك في بعض الأحيان. لكن لا يُنصح من الناحية الصحية بالصيام للأطفال دون سن السابعة وخاصة إذا كان رمضان في أشهر الصيف (مثل هذه السنوات) حيث يكون النهار طويلاً جداً وبالتالي يمكن لنقص السوائل لمدة طويلة أن تتسبب للأطفال بالتعب وانخفاض الضغط ومشاكل صحية أخرى.

السؤال العاشر: هل استطيع استعمال البخاخ الخاص بمرض الربو أثناء الصيام؟

الجواب: من الناحية الدينية الآراء متضاربة حول ذلك، البعض يسمح باستعمال البخاخ الخاص بالربو، لأن الدواء يذهب للرئتين، ولكن البعض الآخر يمنع ذلك ويعتبره من المفطرات لأن كمية قليلة من الدواء تكون بشكل سائل ويمكن أن يتم بلعها والشعور بطعمها ووصولها للمعدة، وبنفس الوقت ينصحون بأن مرضى الربو والذين حالتهم غير مستقرة، يجب أن يفطروا حتى الوصول لاستقرار الحالة والصيام عندها. ويمكن تعويض أيام الإفطار فيما بعد.

السؤال الحادي عشر: هل أستطيع السباحة عند الصيام؟

الجواب: نعم، يمكن السباحة عند الصيام، ولكن بشرط عدم شرب الماء أثناء السباحة أو الحمام.

السؤال الثاني عشر: هل يمكن أن يتسبب الصيام بالتجفاف، وماذا يجب تدبير ذلك؟

الجواب: نعم، يمكن للصيام أن يسبب التجفاف ونقصان السوائل، وذلك بسبب الطقس الحار، أو العمل بالهواء الطلق وتحت أشعة الشمس والحرارة المرتفعة وكل ذلك يسبب التعرق الشديد وبالتالي التجفاف.

يمكن أن يشعر الصائم بالتعب الشديد والدوار والشعور بالعطش، ويجب بهذه الحالة الإفطار مباشرة وشرب السوائل وتناول الأملاح لتعويض ما خسره الشخص من سوائل وأملاح.

السؤال الثالث عشر: هل يمكنني الصيام خلال الغسيل الكلوي؟

الجواب: يجب على الأشخاص الذين يعتمدون غسيل الكلية ألّا يصوموا، حيث أن ذلك يمكن أن يؤثر على صحتهم، ويجب أن يدفعوا  كفارة مقابل إفطارهم.

 

المصدر:

https://www.nhs.uk/live-well/healthy-body/ramadan-health-faqs/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *