الرئيسيةأمراض وعلاجاتآلام القدم: أسباب وعلاج
أمراض وعلاجاتسمنة

آلام القدم: أسباب وعلاج

يجب عدم استعمال الكمادات الحارة والتدليك في حالات الألم والإصابات الحادة، مكعبات الثلج والراحة هي الأفضل.

يمكن أن ينجم ألم القدم عن وجود مشكلةٍ في أي جزءمن القدم، مثل العظام أو الأربطة أو الأوتار أو العضلات أو اللفافة أو فراش الظفر أو  الأعصاب أو الأوعية الدّموية. (شكل 1) يببن تشريح القدم

شكل (1): تشريح القدم

بشكل عام يمكن تدبير ألم القدم في المنزل باتباع ما يلي:

  • تناول المسكنات مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول.
  • استعمال كمادات الثلج (وضع مكعبات الثلج ضمن قطعة قماش وعدم وضعها مباشرة على الجلد) لمدة لا تتجاوز 20 دقيقة كل 2 إلى 3 ساعات.
  •  ارتداء  حذاء بكعب متوسط  الارتفاع من 2 إلى 3 سم، سواء للرجال أو النساء.
  • إجراء تمارين التمدد الخفيفة.
  • استعمال البطانات الخاصة للحذاء لامتصاص الصدمة عند المشي.

كما يجب تجنب ما يلي:

  • وضع كامل الوزن على القدم المصابة لفترة طويلة.
  • يفضل تجنب المشي أو الوقوف لفترات طويلة.
  • تجنب المشي حافي القدمين  وتجنب ارتداء حذاء مسطح

يجب الذهاب إلى المستشفى أو العيادة في الحالات التالية لأنها تدل على إما وجود كسر أو تمزق بوتر أخيلس Achilles Tendon  أو حالات طارئة كالتالي:

  • وجود ألم شديد بعد الإصابة.
  • وجود تشوه بشكل القدم.
  • سماع صوت أو فرقعة عند تحريك القدم مكان الإصابة.
  •  صعوبة في تحريك الكاحل أو القدم
  •  تورُّم وكدمة شديدة
  • عدم القدرة على المشي أو وضع الوزن على القدم.
  • وجود جرح مفتوح أو جرح متقيح.
  • ظهور علامات للإصابة بالعدوى والإنتان مثل الاحمرار  وارتفاع حرارة الجلد في المنطقة المصابة، والألم عند تحريك المنطقة المصابة (الإيلام) ووجود حمى (درجة حرارة أكثر من  38 درجة مئويَّة).
  • إصابة مريض بداء السكري أو وجود جرح لم يلتئم أو جرح عميق  مع علامات عدوى والتهاب (احمرار وتورم وحرارة موضعية)

 أشكال ألم القدم

ألم عقب القدم (الجزء الخلفي من القدم)

أسباب ألم عقب القدم

1- التهاب اللفافة الأخمصية  Plantar fasciitis

تعتبر السبب الأكثر شيوعاً لألم عقب القدم.

اللفافة الأخمصية عبارة هن شريط من نسيجٍ قوي يقوم بربط عظم العقب Heel bone مع أصابع القدم.

يعد ألم عقب القدم (الكعب) العرض الأكثر شيوعاً لالتهاب اللفافة الأخمصية، ويكون اشد عند الخطوات الاولى بعد الاستيقاظ من النوم أو الاستراحة لمدة طويلة.  أحيانا يشعر المريض بالم قوس القدم أيضا (الجزء المرتفع من أسفل القدم والمتوضع في المنتصف تقريباً)، بالإضافة لصعوبة رفع أصابع القدم عن الأرض.

التشخيص غالبا يكون من الأعراض.

العلاج:

الراحة أهم جزء  بعلاج التهاف اللفافة الأخمصية.

المسكنات

2- التهاب وتر العرقوب (وتر أخيلس Achilles tTendon)

يتظاهر بألم على الوجه الخلفي للقدم على مسار وتر العرقوب (أخيلس) وألم بالربلة (بطة الساق) عند الوقوف على رؤوس أصابع القدم.

علاج التهاب الوتر:

نصائح عامة:

يجب اتباع الخطوات الأربعة التالية والتي تدعي بالانكليزية (رايس – RICE) تشمل ما يلي

الراحة – Rest : ويشمل ذلك وقت ممارسة الأنشطة التي تسببت بالإصابة أو التي تسبب الألم، حتى الشفاء أو الشعور بالتحسن.

الثلج – Ice: ينصح بوضع كمادات الثلج لمدة لا تتجاوز 20 دقيقة كل 2 إلى 3 ساعات

الضغط – Compression  ويفضل لف ضمادة حول الإصابة لدعمها وتخفيف الحركة.

 الرفع  – Raise : إذا أمكن رفع المنطقة المصابة مثل وضع القدم على وسادة عند الجلوس أو الاستلقاء وذلك لمنع تجمع السوائل حول المنطقة المصابة والتسبب بالتورم والوذمة.

وكذلك للوقاية من حدوث التورم،

يجب عدم القيام بما يلي وخاصة في الأيام الثلاثة الأولى من الأصابة:

  • الحرارة: يجب عدم استعمال الحمامات الساخنة أو الكمادات الساخنة، لأنها تسبب زيادة بالتورم وتزيد الألم
  • الكحول: يجب عدم تناول الكحول في الفترة الأولى من حدوث الألم.
  • التدليك: يجب تجنب التدليك لأنه يمكن أن يزيد من رض الوتر أو النسج المحيطة بالكعب.

ينصح بالبدء بتحريك المنطقة المصابة بأسرع وقت بعد زوال الألم وذلك لمنع حدوث صلابة  وقساوة بالمفصل والأوتار.

الأدوية:

يمكن تدبير  الألم الناجم عن التهاب وتر أخيلس بتناول المسكنات مثل الباراسيتامول أو البروفين في حال عدم وجود تحسس منها أو وجود ربو.

كما يمكن استعمال مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية على شكل كريمات  أو هلام (جيل) بشكل موضعي على مكان الأصابة أو الالم.

3- مهاميز العقب Heel spurs أو الزوائد العظمية:

هي زوائد عظمية ليست من بنية العظم الطبيعية تتوضع عادة على الجزء السفلي من عظم العقب. يمكن أن تظهر بسبب المشي بطريقة معينة أو استعمال أحذية غير ملائمة أو القيام بأنشطة معينة بشكل زائد مثل الجري والمشي الطويل.

تسبب الزوائد العظمية بعظم العقب أحيانا ألماً في القدم خلال المشي أو الوقوف. ويكون الأشخاص الذين لديهم أقدام  مسطَّحة أو أقواس قدم مرتفعة أكثر عرضة للشعور بالألم بسبب مهاميز العقب.

العلاج:

  • لبس الأحذية المناسبة والمزودة بنعل قادر على امتصاص الصدمات.
  •  استعمال الأدوية المُسكِّنة التي يمكن صرفُها من دون وصفة طبيب.
  • الراحة
  • العلاج الفيزيائي
  • الجراحة: نادرا ما يتم اللجوء إليها.

4- الكدمة الصّلبة stone bruise هي كدمة تصيب الوسادة الدهنية المحيطة بالعقب أو البارزة الأمامية في باطن القدم، وتحدث غالباً نتيحة الرض او الدوس على شيء صلب.

يكون الألم غالبا مستمراً.

العلاج:

يكون بالراحة واستعمال المسكنات واستعمال الكمادات الثلجية ورفع القدم.

5- كسر عظم العقب (calcaneus) 

يعتبر كسر عظم العقب من أكثر كسور  عظام القدم حدوثاً، وينجم غالبا عن تلقي العقب لضربة قوية مثل السقوط من مكانٍ مرتفع أو بسبب حوادث السيارات.

تتراوح الإصابة من تصدع بالعظم إلى تفتته حسب نوع الرض المسبب للكسر.

أعراض كسر عظم العقب هي:

  • ألم العقب.
  • الكدمة (تلون الجلد في القدم وخاصة المنطقة الخلفية باللون الازرق)
  • التورم والوذمة.
  • العرج وصعوبة المشي بسبب عدم القدرة على وضع وزن الجسم على القدم المصابة.

العلاج:

العلاج المحافظ

  • يجب اتباع الخطوات الأربعة التالية والتي تدعي بالانكليزية (رايس – RICE) تشمل ما يلي

 الراحة – Rest : ويشمل ذلك وقت ممارسة الأنشطة التي تسببت بالإصابة أو التي تسبب الألم، حتى الشفاء أو الشعور بالتحسن.

 الثلج – Ice: ينصح بوضع كمادات الثلج لمدة لا تتجاوز 20 دقيقة كل 2 إلى 3 ساعات

 الضغط – Compression  ويفضل لف ضمادة حول الإصابة لدعمها وتخفيف الحركة.

الرفع  – Raise : إذا أمكن رفع المنطقة المصابة مثل وضع القدم على وسادة عند الجلوس أو الاستلقاء وذلك لمنع تجمع السوائل حول المنطقة المصابة والتسبب بالتورم والوذمة

  •  عدم حمل وزن الجسم قدر المستطاع واستعمال العكازين إن أمكن.
  • استخدام جبيرة لحماية عظم العقب.
  •  استعمال مسكنات الألم.
  •  الجراحة في الحالات الشديدة وخاصة الناجمة عن حوادث السير.
  •  العلاج الفيزيائي.

ألم البروز الأمامي في باطن القدم (مشط القدم)

يعد القيام بالنشاطات الشديدة مثل الجري أو القفز أو انتعال الأحذية غير المناسبة من الأسباب الشائعة المسبة لحدوث ذلك.  وغالبا ما تسمى الإصابة بالكدمة الصلبة Stone bruise.

العلاج:

  • استعمال المسكنات.
  • استخدام الكمادات الباردة وإراحة القدم.
  • عدم لبس الأحذية الضيقة،.
  • إضافة بطانة على الإحذية لامتصاص الصدمة والضغط عن المشي.

ورم نورتون العصبي  Morton’s neuroma

هو عبارة عن سماكة في النسج المحيطة بالعصب الواقع بين قواعد الأصبعين الثالث والرابع من أصابع القدم.

يتظاهر بألمٍ في القدم أو الشعور بإحساس غريب أو  تنميل فوق البروز الأمامي في أسفل القدم.

هو أكثر شيوعاً   عند النساء وينجم غالبا عن لبس الأحذية ذات الكعب العالي أو الأحذية الضيقة.

العلاج:

  •  استخدام بطانة مناسبة في الحذاء لتخفيف الضغط عن العصب.
  • حقن الستيرويدات  أو أنواع أخرى من الأدوية المناسبة في المنطقة المؤلمة.
  • تجنب لبس أحذية ذات كعب عالي ولبس الاحذية التي تعطي راحة للأصابع بالأمام.
  • تجنب الأنشطة التي تؤدِّي إلى الضغط على الورم العصبي.
  • استعمال مسكنات الألم.
  • الجراحة في حالات قليلة.

ألم قوس القدم Arch pain

التهاب اللفافة الأخمصية ويعتبر من أكثر الأسباب المؤدية لألم قوس القدم، ويعالج الألم بنفس طريقة علاج التهاب اللفاحة الأخمصية بغض النظر عن مكان الألم.

قد يفيد ببعض الأحيان استعمال حقنة موضعية تحتوي على مزيج من الستيرويد (الكورتيزون) والمخدر الموضعي.

الأقدام المسطَّحة  flat feet 

شكل 2: القدم المسطحة

تحدث هذه الحالة عندما تتسطَّح قوس القدم عند الوقوف أو المشي غالبا،  وتسبب شعورا بالألم في القدم مع بعض المشاكل الأخرى. لمعرفة المزيد عن القدم المسطحة، يرجى الضغط هنا.

ألم أصابع القدم

يمكن أن يحدث ألم الأصابع للأسباب التالية:

1- النقرس:

هو التهاب بمفاصل القدم وخاصة الابهام نتيجة ترسب بلورات حمض البول، لمعرفة المزيد عن النقرس، يرجى الضغط هنا.

شكل 3: النقرس

2- الظفر النّاشب في إصبع القدم Ingrowing toenail

تحدث هذه الحالة عند نمو جوانب ظفر القدم داخل الجلد المحيط به، حيث يثقب ظفر إصبع القدم الجلدَ الذي حوله، وعند إصابته بالعدوى يمكن أن يصبح مؤلما ومحمراً ومتورماً.

للوقاية من حدوث ذلك ينصح بقص الظفر فور بتواتر أكثر، أي فور البدء بزيادة الطول، بالإضافة لإبعاد الجلد عن الظفر بلطفٍ.

الجراجة: عند وجود تشوه بشكل الظفر أو حدوث خراج بسبب العدوى، قد يكون خيار العمل الجراحي لا بد منه، ويتضمن التخلص من حزء الظفر الذي يدخل عادة ضمن الجلد، أو تفريغ الخراج من القيح.

3- إصبع القدم المطرقية Hammer toe

شكل4: الاصبع المطرقية

عندما يكون المفصل المجاور للإصبع منحنياً ويأخذ شكل يشبه المطرقة.

السبب الأكثر شيوعا عدم توازن بين العضلات والقابضة والباسطة وكذلك الأوتار، ممَّا يؤدي لحدوث انحناء في إصبع القدم. وغالباً ما ينجم ذلك عن انتعال الأحذية الضيقة.

4- إصبع القدم المخلبيَّة Claw toe: 

يكون المريض غير قادر على بسط المفصل في نهاية إصبع القدم، فيصبح منحنياً نحو الأعلى أو الأسفل. ويحدث هذا غالبا نتيجةً لأذية الأعصاب الناجم عن الداء السكري أو إدمان الكحول َري أو الإدمان على الكحول.

العلاج:

يشتمل علاج إصبع القدم المطرقية وإصبع القدم المخلبية على ما يلي:

  •  استبدال الأحذية بأخرى أكثر ملاءمة مع تجنب لبس الأحذية ذات الكعب العالي أو الضيقة.
  •  إجراء تمارين تمطيط لأصابع ومفاصل القدم.
  •  استعمال بطانة مناسبة داخل الحذاء.
  • اتباع الطرق العلاجية لتقويم القدم .
  • أحيانا يكون الحل الجراجي لا بد منه.

5- التواء إصبع القدم Toe sprain:

يمكن أن يؤدي إلى تضرر الأوتار أو الأنسجة الرخوة وأحيانا كسر بأحد العظام السلامية.

غالبا ما يرول الألم خلال أيام في حال لم تشمل الإصابة حدوث كسر.

6- تيبس إبهام القدم: Hallux rigidus :

هو أحد أشكال التهاب المفاصل التنكسي الذي يصيب الإبهام، Degenerative arthritis يتظاهر بألم وتيبس في المفصل، يتفاقم بمرور الوقت.

يشمل العلاج استعمال المسكنات وممارسة تمارين التمدد وأحيانا يكون الحل الجراحي ضروري.

شكل5:  مسمار اللحم 

هي منظقة تتوضغ في أسفل القدم على الأغلب، يكون فيها الجلد قاسي، وغالبا يكون بسبب زيادة الضغط على هذه المنطقة.

لمعرفة المزيد عن أمراض المفاصل التنكسية، يرجى الضغط هنا

مسامير اللحم Verruca

هي منظقة تتوضغ في أسفل القدم على الأغلب، يكون فيها الجلد قاسي، وغالبا يكون بسبب زيادة الضغط على هذه المنطقة. :

الثًّفن: (فرط التقرُّن) :Callus : ويشمل مساحةٌ واسعة من الجلد ويكون فيها الجلد قاسي

شكل 6:  الثفن- فرط التقرن

وصلب سواء على القدم أو الأصابع.

علاج الأثفان ومساميرا اللحم يكون:

  • تغيير الحذاء، لأن ذلك يمكن أن يغير بأماكن الضغط على أسفل القدم.
  • تغطيس القدم المصابة بالماء الفاتر ومن ثم استخدام الأدوات الكاشطة للتخلص من الجلد القاسي.

كسر العظام السمسمانيَّة Sesamoid fracture

تسمى العظام الصغيرة الموجودة في أوتار العضلات الواصلة للإصبع الأول من بالعظام السمسمانية،

يتظاهر كسر هذه العظام بالألم وخاصة بالإصبع الأول من القدم والمنطقة المحيطة به

العلاج:

  • يكون العلاج باتباع الرباعي (RICE) كما يلي:
  1. الراحة
  2. تطبيق الكمادات الباردة.
  3. استعمال الرباطات الظاغطة أحيانا وذلك لتثبيت الاصبع وتخفيف الألمز
  4. رفع القدم في أثناء الجلوس.
  •  انتعال الأحذية ذات النعل القاسي أو المزوَّدة بوسائد لامتصاص الصدمة و الضغط عند المشي.
  • استعمال المسكنات. تثبيت الإصبع والقدم.
  • قد تكون هناك ضرورةٌ لإجراء عملية جراحيَّة عند حدوث كسورٍ خطيرةٍ في العظام السمسمانيَّة.

ألم الحافّة الخارجية للقدم

  • يعد كسر عظم المشط الخامس Fifth metatarsal bone  (على طول الحافّة الخارجيَّة للقدم من أكثر كسور عظام القدم شيوعاً.

الأعراض بالشعور بالألم وحدوث التورم والوذمة وكدمةٍ على طول الحافة الخارجية للقدم.

بعد حدوث الإصابة يجب أن يتم

التدبير

  • إجراء صورةٍ بسيطةٍ للقدم بالأشعة السينية.
  • استعمال مسكنات الألم.
  • اتباع الرباعي (RICE) وهي الراحة واستعمال الكمادات الثلجية واستعمال الرباط الضاغظ والجبيرة ورفع القدم عند الجلوس.

مشاكل القدم السكرية

قد يعاني مرضى السكري من عدد من المشاكل التي تصيب القدمين ومنها:

  • الأذية العصبية (اعتلالات الأعصاب المحيطية Peripheral neuropathy: وتتظاهر بشعور بالتنميل والحرقة والوخز أو آلامٍ تشبه الطعن في القدمين.
  • ضعف الدورة الدموية في القددمين وذلك نتيجة تضيق الأوعية المحيطية وينجم شعور بالألم والبرودة واحمرار وتورُّم القدمين.
  • التقرحات  الجلدية:هي قرحاتٌ مؤلمة ويكون علاجها صعباً ويحتاج لمدة طويلة.
  • حالات العدوى والتهاب الجلد: يتظاهر ذكل باحمرار  القدم وتورمها أحيانا تفرز مفرزات كريهة الرائحة.

المصادر:

https://www.nhs.uk/conditions/foot-pain/

https://www.nhs.uk/conditions/heel-pain/

https://www.mayoclinic.org/symptoms/foot-pain/basics/causes/sym-20050792

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *