الرئيسيةسمنةتناول الكثير من الحلويات تؤدي لاضطرابات المزاج والاكتئاب على المدى الطويل
سمنة

تناول الكثير من الحلويات تؤدي لاضطرابات المزاج والاكتئاب على المدى الطويل

تؤثر المأكولات عالية السكريات سلبيا على المزاج والاكتئاب لدى الرجال أكثر من النساء

بينت دراسة حديثة أن تناول المأكولات والمشروبات الغنية بالسكريات بكثرة يؤدي لزيادة احتمال الإصابة بالاضطراب العقلية مثل التوثر والاكتئاب مقارنة بالذين يتناولون كمية قليلة من السكر. كما أكدت هذه الدراسة التي أجريت في جامعة لندن (UCL) ونُشرت في مجلة التقارير الطبية بأن وجود اضطرابات المزاج لم تزد من ميل الناس لتناول الأطعمة الغنية بالسكريات.

قامت الدراسة بتحليل معدل استهلاك السكر لدى 5000 رجل و2000 إمرأة على مدى 22  سنة وذلك لتأكيد ما بينته دراسات سابقة حول زيادة بخطر الاكتئاب عند استهلاك كميات كبيرة من السكريات.  ولكن لم تقم أي دراسة بتحري العلاقة العكسية، أي أنّ وجود الاكتئاب والتوتر يمكن أن يزيد من الميل لتناول الأطعمة الغنية بالسكريات. لكن هذه الدراسة اكدت أن وجود اضطرابات نفسية لم ترتبط بزيادة في تناول المواد السكرية، مما يزيد من قوة العلاقة بين تناول المواد السكرية وتاثيراتها السلبية على الاضطرابات العقلية.

قسمت الدراسة معدل تناول السكر إلى 3 أقسام، ووجدت زيادة بمقدرار 23%  في احتمال وجود مشاكل مرتبطة بالاضطرابات العقلية خلال 5 سنوات لدى لمجموعة الرجال الذين تناولوا  الكمية الأكبر من السكريات، (أكثر من 67غ يوميا)، بالمقارنة مع الذين يتناولون كمية قليلة من السكر (أقل من 39.5 غ) يوميا، علما أن نتائح الاستبنان الذي أجري في بريطانية ونُشر عام 2013  بينت أنّ معدل استهلاك الرجال للسكر يبلغ 68.4 غ يوميا، 75% منها عن طريق المشروبت والمأكولات.

كما بينت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانوا من اضطرابات بالمزاج  ويتناولون كمية مرتفعة من السكريات هم أكثر عرضة لعودة الاكتئاب خلال 5 سنوات من الذين يتناولوا كمية أقل.

قالت أنكا كنوبيل من معهد الوبائيات والصحة العامة في جامعة لندن  والباحثة الرئيسية للدراسة أنّ للنظام الغذائي عالي السكريات تأثيرات سلبية كبيرة على الصحة، ولكن هذه الدراسة بينت وجود تأير سلبي على المزاج وخاصة لدى الرجال. واضافت بأنه على الرغم من وجود الكثير من العوامل التي تؤثر على المزاج، فإن تأثير الأطعمة السكرية كان بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير

بالنسبة للإناث، لم تجد الدراسة علاقة بين تناول كمية مرتفقة من السكريات ووجود اضطرابات بالمزاج ولم يكن هناك تفسير لذلك.

قالت كنوبيل أن الأطعمة عالية المحتوى من السكريات يمكن أن تؤدي لشعور مؤقت وقصير بالسعادة ولكن هذه الدراسة بينت أن للسكريات تأثير سلبي على المزاج على المدى الطويل.

وقد نوه البروفسور أيرك بونير من معهد الوبائيات والصحة العامة في جامعة لندن والناشر الأساسي للبحث أن نتائج هذه الدراسة تعطينا دليلاً جديدا على ضرورة تجنب السكريات وإنّ اتخاذ قرار زيادة الضرائب على المشروبات الحاوية على السكر والذي سوف يبدأ تنفيذه في نيسان/ابريل 2018 هو خطوة بالإتجاه الصحيح لحماية الناس من التأثيرات الدعائية لشركات الأغذية.

المصدر:

https://www.ucl.ac.uk/news/news-articles/0717/27072017_sugar_mental

مصدر الصورة: https://wallpaperscraft.com/download/sweets_east_fruit_candy_candies_44316/1920×1080

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *