الرئيسيةأمراض وعلاجاتدوالي المهبل والفرج: أسباب و طرق العلاج والوقاية
أمراض وعلاجاتسمنة

دوالي المهبل والفرج: أسباب و طرق العلاج والوقاية

غالبا ما تظهر دوالي المهبل والفرج أثناء الحمل وتزول بعد الولادة 

بشكل عام، الدوالي هو أوردة متوسعة ومتعرجة، وتعتبر أوردة الساق هي الأكثر أصابة بالدوالي، لكن يمكن أن تصيب في بعض الأحيان المهبل والفرج وتزداد ظهوراً غالبا في الحمل ومعظمها يمكن أن يزول أو يتحسن بعد الولادة.

الأسباب المؤدية لدوالي المهبل

بشكل عام، تزداد حدوث الدوالي الوريدية، سواء بالساقين أو بالمهبل والفرج نتيجة لضعف بجدار الأوردة وبالصمامات التي تمنع الدم من العودة وإبقائه يتجه نحو القلب. ولكن عند حدوث ضعف أو قصور بوظيفة الصمامات، لا يتم تدفق الدم بشكل تام، وبالتالي يتجمع بالاوردة مسببا توسعها وهذا يزيد من قصور بعمل الصمامات في جدران الأوردة وعدم قدرتها على القيام بوظيفتها على أكمل وجه. لمعرفة المزيد عن الدوالي الوريدية، يرجى الضغط هنا.

يعزو البعض حدوث الدوالي المهبل والفرج عند الحمل لزيادة الهرمونات مثل البروجسترون والاستروجين، وكذلك بسبب الحمل وضغطه على الاوردة في الحوض مما يسبب إعاقة بعودة الدم للوريد الأجوف السفلي والقلب.

الشيخوخة غالبا ما تكون عاملا في حدوث الدوالي. مع مرور الوقت، تصبح الأوردة أقل كفاءة في البنية والوظيفة، مما تسبب بطء في الدورة الدموية الوريدية.

يزداد احتمال حدوث الدوالي بشكل عام، والمهبلية بشكل خاص عند وجود قصة عائلية لحدوثها عند إحدى الأقارب، وعند وجود زيادة وبالوزن.

بينت الارقام حسب دراسة أجريت في عام 2017 أن أن 18- 22 % من النساء الحوامل حصل لديهن دوالي بالفرج والمهبل، ويمكن أن يكون هذا الرقم أكبر بسبب عدم تشخيص الكثير من الحالات التي تبقى من دون فحص.

التشخيص

يمكن التشخيص ببساطة عن طريق الفحص السريري للمنطقة التناسلية حيث يمكن رؤية الأوردة المتوسعة وجسها. وفي بعض الحالات يتطلب أجراء الفحص بوضعية الوقوف للسماح للأوردة بالتوسع أكثر لتأكيد التشخيص.

في بعض الحالات، يكون من الضروري إجراء تصوري بالأمواج فوق الصوتية للتشخيص، وذلك لتحديد حجمها وشدتها وبالتالي يمكن تحديد التدبير المناسب، أما علاج محافظ أو علاج بالتصليب أو جراحي،  كما يمكن أن يستعمل التصوير بالأمواج فوق الصوتية لتوجيه الطبيب عند القيام بعملية تصليب الدوالي.

عند الشك بحالة مرضية أخطر، مثل متلازمة احتقان الحوض، يكون هناك حاجة لإجراء تصوير بالأمواج فوق الصوتية للبطن والقلب، وكذلك لإجراء التصوير الطبقي المحوري أو الرنين المغناطيسي.

 خيارات العلاج المتاحة

العناية الشخصية:

في المرحلة الأولى من العلاج، ينصح باتباع نصائح لبعض الإجراءات المنزلية التي يمكن أن تفيد في تخفيف تورم الدوالي وتخفيف الألم أو الانزعاج، ومن هذه الإجراءات:

وضع الكمادات الباردة او المثلجة لتخفيف الألم أو للمساعدة على انقباض الأوردة المتوسعة.

رفع الوركين قليلا على وسادة عند الاستلقاء للمساعدة على تدفق الدم نحو القلب.

تخفيف الضغط على منظقة معينة من الجسم ويتم ذلك بتغيير وضعية الجسم باستمرار

العلاج الدوائي:

في حالة وجود أعراض أشد ووجود حكة، يُنصح بعدم استعمال الصابون بكثرة لغسل المنطقة الحساسة، يمكن أن البدء باستعمال كريمات تحتوي على الستيروئيدات القشرية (احد أنواع الكورتيزون) بشكل موضعي بعد الحمام لتخفيف الحكة.

عند حدوث تخثر للدم في أحد الأوردة المتوسعة، يجب أن تتم المعالجة تحت اشراف الطبيب بمميعات الدم المناسبة لشدة الحالة، واتباع التحذيرات اللازمة في حال وجود حمل

الجراحة:

في حالات قليلة، يكون هناك حاجة للعمل الجراحي والذي يمكن أن يُجرى بعدة طرق:

  • العلاج بالتصليب: حيث يتم حقن الدوالي بمادة تؤدي لسد الوريد المتوسع ومع الوقت يختفي التورم و الأعراض الاخرى الناجمة عنه.
  • نزع الوريد: حيث يتم نزع الأوردة المتضررة  وهذا يتطلب إجراء شقوق صغيرة بالجلد.
  • التصليب عبر القثطرة. يستخدم هذا الاجراء التصوير بالمادة الظليلة لتوجيه قثطرة نحو الوريد المتضرر لحقن المادة المصلبة أو التي تسبب الانسداد بداخله ( القثطرة عبارة عن أنبوب يتم ادخاله داخل الوريد.

الوقاية من الدوالي:

  • عدم الوقوف لمدة طويلة.
  • تجنب الجلوس بوضع رجل فوق الأخرى.
  • مراقبة الوزن والحفاظ على الوزن الصحي.
  • عند الجلوس، يفضل رفع الساقين أعلى من مستوي الحوض، وعند النوم يفضل رفع الحوض قليلا على وسادة لمساعدة الدم على الجريان نحو الاوردة المركزية والقلب.

المصادر:

https://www.healthline.com/health/womens-health/vulvar-varicosities

https://www.bupa.co.uk/health-information/directory/v/varicose-veins

https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/pages/common-pregnancy-problems.aspx#Varicoseveins

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *