الرئيسيةأخبار الصحةللمرة الثانية عالميا، تختفي أعراض الايدز لدى مريض بعد زرع الخلايا الجزعية
أخبار الصحةأمراض وعلاجات

للمرة الثانية عالميا، تختفي أعراض الايدز لدى مريض بعد زرع الخلايا الجزعية

تلقى المريض  علاجاً مضاداً للسرطان مع زرع الخلايا الجزعية

اختفاء أعراض مرض “الايدز” لدى مريض بريطاني بعد زرع خلايا جزعية، وهي ثاني حالة عالميا، بناء على تقرير نُشر بدورية “نتشر” العلمية.

أوضح التقرير أن المريض بدأ يتعافى من فيروس نقص المناعة وأعراض “الايدز” على مدار 18 شهرا ولم يعد بحاجة لتناول أدوية مكافحة المرض. ولكن ما زال الباحثون مترددين بالقول بأن المريض قد “شُفي” تماما من الفيروس.

علق خبراء بأن الطريقة المستعملة ليس “طريقة عملية” بسبب سمّية العلاج الكيمياوي اللازم لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية، ولكنها قد تساهم بإيجاد طرق أفضل للعلاج بالمستقبل.

تم تشخيص عدوى المريض بفيروس نقص المناعة المكتسبة بعام 2003، كما تم تشخيص “لمفوما هودجكين” لديه عام 2012.

بالتفاصيل، خضع المريض لعلاج كيمياوي لعلاج حالة  السرطان التي لديه، ثم تم إجراء زرع خلايا جذعية من متبرع لديه مناعة لفيروس نقص المناعة، الأمر الذي أدى إلى تراجع أعراض الإصابة بالسرطان والفيروس معا.

شارك في الدراسة الطبية باحثون من جامعة “كوليدج لندن” و”إمبريال كوليدج لندن” و جامعتي “كمبريدج” و “أكسفورد”.

تعد هذه الحالة الثانية عالميا التي تختفي بها أعراض “الايدز” بعد اتباع نفس طريقة العلاج، وكان المريض الأول من برلين في ألمانيا، قد خضع لعملية زرع نخاع من متبرع لديه مناعة طبيعية للفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *