الرئيسيةوصفات ووجبات صحيةتعديلات بسيطة تجعل الأكلات التقليدية صحية
وصفات ووجبات صحية

تعديلات بسيطة تجعل الأكلات التقليدية صحية

يمكن الاستمتاع بالطعام وخسارة الوزن بنفس الوقت

لاشك أنّ إنقاص الوزن والوصول للوزن الصحي أمرٌ صعبٌ وخاصة مع نمط الحياة الحالي الذي يتطلب الجلوس المديد مع القليل من النشاط الجسدي،  بالإضافة لانتشار الأطعمة ذات المحتوى المرتفع بالسعرات الحرارية.

هناك الكثير من الحميات الغذائية المنتشرة  في الكتب والمجلات والمواقع الالكترونية وبأسماء مختلفة وتدعي آليات مختلفة لإنقاص الوزن بزمن قصير. لكن غالباً ما ينطبق على هذه الحميات المقولة المعرف : ما يأتي بسهولة يذهب بسهولة  “Easy come, easy go” وذلك لأن إنقاص الوزن الناجم عن هذه الحميات غالبا ماا يكون على حساب سوائل الجسم أو السوائل والفضلات في الجهاز الهضمي.

من خلال تعاملي مع الكثير من الأشخاص الذين يسعون لإنقاص وزنهم، لاحظت أن المفهوم السائد للوجبة الصحية هو أن تكون خالية من الطعم الشهي وبعيدة كل البعد عن الأطعمة والوجبات والمطبخ التقليدي المعتاد، هذا يعتبر من أهم الأسباب المؤدية للملل وعدم القدرة على الاستمرار بالحمية الغذائية أوالحفاظ على الوزن الذي تم الوصول إليه مما يؤدي لعودة الكيلوغرامات التي تم خسارتها خلال فترة الحمية.

من خلال تجربتنا أنا وأخي العام الماضي حيث تمكنت من خسارة 10  كيلوغرام شحوم، وأخي تمكن من خسارة 13 كيلوغرام شحوم خلال 3 أشهر فقط وما زلنا نحتفظ بالوزن الذي وصلنا إليه من دون اتباع حمية قاسية أو التخلي عن الأكلات المعتادة في مطبخنا العربي، بالإضافة أننا كنا نتناول الطعام حتى الامتلاء والوصول للرضى والشبع، ولكن الاختلاف الوحيد كان تغيير طريقة إعداد الطعام والحلويات

في فقرة وجبات ووصفات صحية سوف نحاول إعطاء أفكار عن طريقة إعداد الوجبات التقليدية والمعتادة بالمطبخ العربي بشكل عام ومطبخ بلاد الشام بشكل خاص، بالإضافة للحلويات، ولكن بتعديلات بسيطة بحيث تخفض كمية السعرات الحرارية لأكثر من النصف مع الاحتفاظ بقدر المستطاع بالطعم الشهي، وسوف يتم حساب السعرات الحرارية  بكل وجبة يتم تحضيرها وكمية السعرات الحرارية التي تم التخلص منها بتعديل طريقة الإعداد.

بالنسبة  لسمنة الأطفال، هناك وصفات لوجبات خاصة وأفكار للحلويات لهم وللعائلة التي لديها طفل يعاني من السمنة حيث أن تدبير سمنة الأطفال يجب ألّا تعتمد على مجرد حرمان الطفل من الأكلات التي يحبها والمحتوية على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، بل يجب أن تشمل تعديلات في سلوك العائلة بأكملها من ناحية الطعام والنشاط الجسدي.

نصائح عامة للطبخ الصحي:

  • التخلي عن طريقة القلي التقليدية بتغطيس المكونات بالزيت الحار، حيث يمكن الحصول على نفس الطعم بمجرد وضع القليل من الزيت في المقلاة وإضافة المكونات أو دهن المكونات الزيت ووضعها في الفرن.
  • بالنسبة للحوم، يفضل لحم العجل على لحم الغنم، وتعتبر صدور الدجاج من دون جلد أفضل جزء بالدجاج، كما أنّ معظم أنواع الأسماك تعتبر صحية.
  • التخلي قدر المستطاع عن استعمال الحليب كامل الدسم في الوجبات واستبداله بالحليب خالي أو قليل الدسم.
  • التخلي قدر المستطاع عن إضافة كريما الطبخ واستبدالها باللبن أو الحليب قليلي الدسم أو اختيار الكريما قليلة الدسم.
  • اختيار مشتقات الألبان و الأجبان قليلة الدسم قدر المستطاع.
  • عدم استعمال الخلطات الجاهزة الخاصة بالسلطات لأن معظمها تحتوي على كمية كبيرة من الزيوت، ويفضل الاستعاضة عنها بالقليل من زيت الزيتون والليمون الحامض والخل وبعض البهارات.
  • عدم الإكثار من الكتشب في الطعام لأن طريقة اعداده تتطلب قلي البندورة مع استعمال السكر، ويفضل الاستعاضة عنه بمعجون البندورة مع بعض الإضافات الأخرى كالخل والحامض.
  • عند صنع الحلويات، يمكن إنقاص كمية السكر إلى النصف أو أكثر مع إضافة بعض المحليات الأخرى والتي تحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية. كما يمكن إنقاص كمية الدهون إلى النصف أو أكثر في بعض الحلويات مثل الكاتو والبسبوسة وغيرها من الحلويات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *