الرئيسيةUncategorizedلصحة طفلك، احظر الأجهزة الالكترونية على طاولة العشاء أو في غرفة النوم
Uncategorized

لصحة طفلك، احظر الأجهزة الالكترونية على طاولة العشاء أو في غرفة النوم

التواصل والحديث العائلي من أهم الممارسات لحماية الأطفال من الآثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي

يعلو في الآونة الأخيرة الكثير من الأصوات للفت الانتباه لأضرار استعمال الأجهزة الالكترونية والهواتف المحمولة على الأطفال، وخاصة بعد حدوث حالات من الانتحار أو العنف عند الأطفال بسبب مشاهدة محتويات حول نفس المواضيع على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها انتخار مراهقة في بريطانية بعد مشاهدة محتوى حول الانتحار على الانستغرام. وبهذا الخصوص ينصح الاخصائيون الصحيون بضرورة حظر استعمال الهواتف المحمولة على طاولة العشاء وفي أوقات النوم كإحدى التوصيات  لطرق الاستعمال الصحي لهذه الاجهزة الإلكترونية.

وأكثر من ذلك، يوصي الاخصائيون الصحيون بأهمية ابتعاد الأطفال عن الأجهزة الالكترونية بفترات دورية  وألا يستعملوها لأكثر من ساعيتين بشكل متواصل، وكذلك لفتوا النظر لضرورة اتخاذ المزيد من الخطوات  من قبل الشركات التقنية للعمل على تحقيق هذه الهدف.

بعد حادثة انحار مراهقة في بريطانية إثر مشاهدتها لمحتوى حول الانتحار وايذاء النفس على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، توجهت الانظار لضرورة مراقبة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي و تحديد الفئات العمرية المحظورة على مشاهدة بعض المحتويات غير الملائمة لهم والتي قد تؤثر على صحتهم النفسية وتطورهم الاجتماعي.

وبنفس الوقت، بينت دراسة نشرت منذ شهرين أن استخدام الشاشات بحد ذاته لا يدعو للقلق حيث لم يثبت حتى الآن وجود أدلة قوية على أن هذا الاستخدام مضر بصحة الاطفال.

توصيات حول الاستخدام الصحي للشاشات والهواتف المحمولة:

أعطى الأطباء والأخصائيون الصحيون بعض التوصيات لحماية الأطفال من الأضرار المحتملة للأجهزة الالكترونية ومنها:

  • عدم استخدام الهواتف والأجهزة المحمولة على مائدة العشاء وذلك للحفاظ على التواصل العائلي لما له من أهمية بالغة
  • إخراج الشاشات من غرفة النوم في أوقات النوم.
  • يعتبر التواصل والحديث العائلي من العوامل المهمة للحماية من مخاطر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والتنمر الالكتروني.
  • عدم استخدام الهواتف عند عبور الشارع أو عند القيام بأي عمل يتطلب الكثير من التركيز.
  • التأكد من عدم استعمال الشاشات بشكل متواصل لمدة تزيد عن ساعتين، كما ينبغي النهوض والقيام ببعض الحركات والنشاط الجسدي.
  • مراقبة الاهل لاستخدام أولادهم للأجهزة الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة لأعطاء الاطفال الوقت الكافي للتواصل والحديث، وألّا يفترضوا أن سعداء بالتواصل مع أصدقائهم على مواقع التواصل الاجتماعي وتداول الصرو معهم.

ويبقى هناك ضرورة للتعاون بين شركات التقنية الرقمية ومسؤولو مواقع التواصل الاجتماعي من جهة والمؤسسات الصحية من جهة أخرى للوصول لطرق وتوصيات خاصة تحمي الاطفال والمراهقين من مخاطر الشاشات والمحتويات غير الملائمة لهم والتي قد تضر بصحتهم النفسية وقد تصل لتهديد حياتهم وايذائهم لنفسهم.

المصادر:

https://www.bbc.com/news/av/technology-24072654/young-weigh-up-risk-of-social-media

https://kidshealth.org/en/parents/social-media-smarts.html

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *