الرئيسيةأطفالالحيوانات تحمي من الإصابة بالربو: دراسة سويسرية
أطفال

الحيوانات تحمي من الإصابة بالربو: دراسة سويسرية

يزيد التماس مع الحيوانات من كمية الحمض اللعابي في الجسم مما يقوي المناعة

بينت دراسة سويسرية أنّ الحياة مع الحيوانات قد تحمي من الربو بالإضافة لفوائدها الكثيرة التي تتجلى بالتسلية من اللعب مع الحيوانات وزيادة المناعة.

على عكس التوصيات السابقة بضرورة ابتعاد مرضى الربو عن الحيوانات وخاصة ذات الشعر وذلك لحمايتهم من حدوث نوبات ربو، فقط وجدت هذه الدراسة التي أجريت في جامعة زيورخ السويسرية  أن الحياة مع الحيوانات واللعب معها يمكن أن تخفض من خطر الإصابة بالربو وذلك يعود للحمض اللعابي (Sialic Acid) الموجود بوفرة لدى الحيوانات وهو  لا يتواجد في بشكل طبيعي في الجسم ولا يمكن تصنيعه في جسم الإنسان.

من المعروف أن الحياة في بيئة غنية بالجراثيم تقوي الجهاز المناعي وهذا ما يحدث لدى الأطفال الذين يتربون في مزارع، ولكن الشيء الجديد في هذه الدراسة لا يعود فقط لوجود الجراثيم، وإنما لعامل آخر مرتبط بالحيوانات نفسها وهو الحمض اللعابي (Sialic Acid).

وجدت الدراسة أن تربية الحيوانات واستهلاك المنتجات الحيوانية يمكن أن ينظم استجابة الجهاز المناعي وبذلك باكتساب الكثير من الحمض اللعابي والمتواجد بكثرة في الفقاريات. تُعرف هذه المادة بـ (أن-غليكوليلنورامينك أسيد- N-Glycolylneuraminic Acid)، لا يتم تصنعه في جسم الإنسان ولكن يحصل عليه من التماس مع الحيوانات وتناول منتجاتها، وهذا سبب تواجد هذه المادة في أجسام الأطفال الذين تربوا في مزارع. وفيما بعد يقوم الجسم بإنتاج الكثير من الأجسام الضدية لمحاربة هذا الحمض اللعابي، مما يرفع من كمية الأضداد في الدم، وهذا يؤدي لانخفاض احتمال الإصابة بالربو، لأن الأطفال الذين لديهم كمية مرتفعة من الأجسام الضدية لديهم فرصة أقل للاصابة بالربو. باختصار، يمكن اعتبار أن الحمض اللعابي يمرن ويدرب الجهاز المناعي ويزيد من قوته.

الشيء المهم الذي وجدته هذه الدراسة أن وجود الحمض اللعابي لا يخفض من كمية الامينوغلوبينE ولكن يزيد من الاستجابة المناعية المتعلقة بالخلايا T، وهذه الخلايا تنظم الاستجابة المناعية ولا تسمح  بالمبالغة بها، وبنفس الوقت هي تملك ميزات مضادة للالتهاب.

لقد أكدت هذه الدراسة ما سبقها من حقائق حول الفوائد الكبيرة من التربية  واللعب مع الحيوانات، ولكنها قدمت دليلا جديدا على قدرة الحيوانات على الحماية من الربو.

مصدر الموضوع: http://www.media.uzh.ch/en/Press-Releases/2017/Asthma_Children.html

مصدر الصورة: http://yola.fashioncouncil.us/children-animals/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *