الرئيسيةأخبار الصحةسمنة الأطفال تبعد الأصدقاء عنهم: دراسة
أخبار الصحةتغذيةسمنة الاطفال

سمنة الأطفال تبعد الأصدقاء عنهم: دراسة

الطفل السمين ليس محبوباً و لا يبادله زملاؤه نفس مشاعر الصداقة والمحبة

غالبا ما يتم استبعاد الأطفال زائدي الوزن من الصداقات، كما أنهم ليسوا محبوبين من قبل باقي الأطفال، وبالمقابل هم  لا يرتاحون لعدد أكبر من زملاء الصف من الأطفال طبيعيي الوزن، بينت دراسة حديثة.

المفاجأة بالدراسة التي تم اجراؤها على الأطفال بعمر أقل من سن المراهقة أنه على الرغم من إعطاء المشاركين بالدراسة عدد كبير من الأسماء ووصفوهم على أنهم أصدقاء، إلا أن المعلومات بينت أنهم غير محبوبين بنسبة 1.7 مرة كما أنهم لا يحبون زملائهم بنسبة 1.2 مرة.

بينت الدراسة أن الأطفال ذوي الوزن الزائد غالبا ما يصفون زملاء لهم على أنهم أصدقاء على الرغم من عدم وجود نفس الرأي لدى الطرف الآخر.

“يجب أن تدق نتائج هذه الدراسة ناقوس الخطر، لأن استمرار وجود البيئة الاجتماعية التي تعيب الطفل السمين سوف يؤدي إلى عزلة هذا الطفل”، نوهت كايلا ديلا هايا، الباحثة الأساسية بالدراسة، مضيفة إلى أن هذا الموقف السلبي يمكن أن يزيد من حدوث الشعور بالوحدة والاكتئاب والعادات الغذائية السيئة والأمراض.

يذكر أن السمنة عند الأطفال آخذة بالازدياد حول العالم، حيث ارتفعت معدلات السمنة عند الأطفال بمقدار 31%  خلال عقدين (من 1993 إلى 2013) ولتصل إلى 42 مليون طفل تحت سن الخمس سنوات  بحلول عام 2013 حسب أرقام منظمة الصحة العالمية. أما في أميركا، فقد ارتفعت معدلات السمنة عند الأطفال والرضع ثلاثة أضعاف منذ سبعينات القرن الماضي لتشكل  17% من عدد الأطفال في البلاد.

المصدر: http://www.nydailynews.com/life-style/overweight-kids-friends-thinner-study-finds-article-1.3232204

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *