الرئيسيةأخبار الصحةتناول البندورة يومياً يحمي من سرطان الجلد: دراسة
أخبار الصحةتغذية

تناول البندورة يومياً يحمي من سرطان الجلد: دراسة

الكاروتينويْد الموجود في البندورة يحمي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.

 تناول البندورة يومياً يحمي من تطور سرطان الجلد في نصف الحالات تقريبا بناءً على نتائج دراسة أميركية أجريت في جامعة أوهايو ونُشرت على الموقع الالكتروني لمجلة التقارير العلمية.

قامت هذه الدراسة بإعطاء حيوانات التجربة حمية غذائية تحتوي على 10% من بودرة البندورة يوميا لمدة 35 أسبوع ومن ثم تعريضها للأشعة فوق البنفسجية ومقارنتها مع الحيوانات التي لم تتناول أيّاً من مكونات بندورة في طعامها بعد تعريضها لنفس الكمية من الاشعة فوق البنفسجية. كانت النتيجة أن سرطان الجلد كان أقل حدوثا بمقدار النصف لدى الحيوانات التي أُعطيت بودرة البندورة مقارنة مع العنية الأخرى.

التفسير النظري لهذه النتيجة هو احتواء البندورة على الكاروتينويْد وهو الصباغ التي يعطيها اللون الأحمر، يمكن أن يكون عامل حماية لعينات التجربة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية،  بناء على ما قالته جسيكا كوبيرستون، الباحثة المساعدة في الدراسة والباحثة في قسم علوم و تقنيات الأغذية في كلية العلوم الغذائية والزراعية والبيئية في ولاية أوهايو الأميركية.

بالنسبة لتأثير الجنس، لم يكن هناك اختلاف حقيقي في عدد الأورام عند الإناث مقارنة مع الذكور، على خلاف الدراسة السابقة التي بينت أن الأورام عند الذكور ظهرت بشكل أبكر وكانت أكثر عدداً وأكبر وأكثر خطورة.

“بينت دراسة سابقة أجريت على البشر أن تناول معجون البندورة لمدة من الزمن مكن أن تخفف من حروق الشمس وقد يكون ذلك ناجماً عن الكاروتينويْد الموجود في البندورة والذي يتوضع في الجلد بعد تناوله ويمكن أن يحمي من الأشعة فوق البنفسجية، بالإضافة لمادة الليكوبين التي تعتبر من أكثر مضادات الأكسدة تأثيرا” أوضحت “كوبرستون.

بالإضافة لذلك، لوحظ أن “الليكوبين” كان أكثر تأثيراً عند الحصول عليه عن طريق تناول البندورة مقارنة مع الشكل المصنع، مما يدعو للاقتراح أن البندورة تحوي مواد أخرى ذات فعالية في حماية الجلد.

يعتبر سرطان الجلد غير الميلانيني (القتامي) أكثر السرطانات انتشارا، وعدد حالاته تساوي عدد حالات سرطان الثدي والبروستات والرئة والأمعاء الغليظة مجتمعة.

على الرغم من معدل الوفيات المنخفض الناجم عن سرطان الجلد، يعتبر علاجة مكلف ويمكن أن يسبب التشوهات.

مع أن الطعام لا يعتبر دواءً، لكن أثبت التجارب أن التناول المستمر وطويل الأمد لبعض الأغذية يمكن أن تكون عامل حماية من بعض الأمراض، ختمت “كوبرستون”.

المصدر:

https://www.nature.com/articles/s41598-017-05568-7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *