الرئيسيةأخبار الصحةالجراثيم على الهواتف النقالة أكثر مما على مقعد الحمام  بعشر أضعاف. 
أخبار الصحة

الجراثيم على الهواتف النقالة أكثر مما على مقعد الحمام  بعشر أضعاف. 

الهواتف النقالة يمكن أن تنقل عدوى الزكام والأنفلونزة عند اهمال قواعد تنظيف اليدين. 

أكدت دراسة حديثة ما تم الوصول إليه سابقاً عن وجود كميات كبيرة من الجراثيم على الهواتف النقالة، وأضافت أن معظمها يحتوي على كمية من الجراثيم تفوق ما يتواجد على مقعد المرحاض بعشر مرات.

بينت دراسة أجريت في جامعة ألبرتا الأميركية وجود ما يقارب 17,000 نوع من الجراثيم على الهواتف النقالة مشكلة ما يقارب 10 أضعاف ما يتوضع على مقعد المرحاض.

لكن الخبر الجيد أنه ليست كل هذه الجراثيم ممرضة، وعدد كبير منها يتواجد بشكل طبيعي على الأيدي وأماكن أخرى حولنا  كقبضات الأبواب  وحمالة المفاتيح.

لكن هذه لا يمنع أن هذه الجراثيم يمكن أن تستوطن في جسم الإنسان أو على سطح الجلد مما يحمل خطر الإصابة بها في وقت لاحق وخاصة عند حدوث ظروف معينة وضعف بالجهاز المناعي، بناء على ما قاله جميل كانجي، بروفسور الأمراض الإنتانية وطبيب في مشفى ميزيريكورديا.

الهواتف النقالة يمكن أن تتلوث أيضاً بالفيروسات بالإضافة للجراثيم وبالتالي يمكن أن تكون عامل لنقل الإنفلونزة والرشح، وكذلك الفيروسات المسببة للإسهال. لذلك ينصح بغسل اليدين باستمرار وخاصة بعد لمس الهاتف أو قبل تناول الطعام، وإذا تعذر ذلك، يمكن استعمال المحارم المعقمة  أو معقمات سائلة.

للتقليل من خطر نقل الجراثيم والعدوى عن طريق الهواتف النقالة، ينصح بمسحها باستمرار بواسطة مسحات تحتوي على الكحول أو محاليل منظفة وكذلك اتباع النصائح الخاصة بالحفاظ على نظافة اليدين وغسلهم بعد استعمال الهاتف النقال والخروج من الحمام بالإضافة قبل تناول الطعام.

المصدر:

https://www.folio.ca/is-your-cell-phone-really-10-times-dirtier-than-a-toilet-seat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *