الرئيسيةأخبار الصحةالرياضة والحمية الغذائية أثناء الحمل تقي من الولادة القيصرية والسكري الحملي
أخبار الصحة

الرياضة والحمية الغذائية أثناء الحمل تقي من الولادة القيصرية والسكري الحملي

نصف ساعة رياضة يوميا وحمية متوازنة تساعد على خفض عدد الولادات  القيصرية بمعدل 10% والسكري الحملي بمقدار 24%

بينت دراسة جديدة  أنّ النساء اللواتي يتبعن حمية غذائية صحية ويمارسن رياضة متوسطة الشدة بشكل منتظم ينخفض لديهن احتمال الولادة القيصرية و يتعرضن بنسبة أقل للسكري الحملي ويكسبن وزناً أقل  أثناء الحمل مقارنة باللاتي لا يتبعن نظام الحياة الصحية، بناء على دراسة بريطانية جديدة أجريت في جامعة الملكة ماري في لندن شملت تقريبا 12,000 إمرة.

تعتبر هذا الدراسة التي نُشرت في المجلة البريطانية الطبية “British Medical Journal-BMJ”  الأكبر عالمياً بين الدراسات التي تبحث في تأثيرات نمط الحياة على الحمل. وقد تم الاعتماد على نتائج هذه الدراسة للوصول إلى التوصية بضرورة ممارسة الرياضة المعتدلة أثناء الحمل لمدة 150 دقيقة أسبوعيا على الأقل (أي بمعدل نصف ساعة يوميا، خمسة أيام بالأسبوع).

تعاني تقريبا نصف النساء من زيادة الوزن أو السمنة أثناء الحمل مما يعرض حياة الأم والأبناء للخطر أثناء الحمل وفيما بعد. وقد بينت دراسات سابقة فوائد النشاط البدني والحمية الغذائية تفيد الحوامل وتقلل من زيادة الوزن أثناء الحمل، ولكن لم تؤكد فوائدها الوقائية على الحوامل والأبناء.

التمارين الرياضية لا تضر الجنين

بيت الأستاذة شاكيلا تانجاراتينام من مركز الأبحاث في جامعة الملكة ماري في لندن أن نتائج هذه الدراسة مهمة جداً لأن النصائح السابقة كانت توصي بعدم ممارسة الرياضة أثناء الحمل ظناً أنها تؤذي الجنين، ولكن هذه الدراسة بينت أن ممارسة الرياضة واتباع الحمية الغذائية لا يؤذي الجنين، وأكثر من ذلك، فإنها تفيد في الوقاية من زيادة الوزن أثناء الحمل وحدوث السكري الحملي والولادة القيصرية.

“يجب أن تكون هذه النتائج جزءاً من المشورة الطبية الروتينية للحوامل والتي يقدمها الأطباء والقابلات، ونتمنى أن تتبع الحوامل هذه النصائح والتغيرات في نمط الحياة” أضافت الأستاذة شاكيلا.

قامت الدراسة بتحليل بيانات 12,526 إمرأة مشمولة في 36 دراسة سابقة في 16 بلد والتي شملت مقارنة تأثيرات الحمية الغذائية مثل (الحمية منخفضة السكر، الحمية قليلة الدسم، التشجيع على تناول اللخضار والفواكه) وممارسة الرياضة (خفيفة إلى متوسطة الشدة مثل التمارين الهوائية والدراجة الثابتة وتمارين المقاومة للعضلات)

بينت النتائج أن الجمع بين الرياضة والحمية الغذائية كان له التأثيرالأكبر ضبط زيادة الوزن أثناء الحمل، كما قلل من عدد اللواتي احتجن لعمليات قيصرية أثناء الولادة بنحو 10% علماً أن نسبة الولادة القيصرية في بريطانية تبلغ 25% وتحمل خطر الانتان ومشاكل التنفس لدى الوليد.

بالنسبة للسكري الحملي والذي يصيب10% من النساء الحوامل البدينات في بريطانية، فقد انخفض خطر حدوثه بمعدل 24% لدى النساء اللواتي اتبعن الحمية الغذائية والرياضة.

بالنتيجة، اتباع الحمية الغذائية وممارسة الرياضة الخفيفة والمتوسطة الشدة أثناء الحمل تقلل من الولادة القيصرية وتحمي من السكري الحملي وتضبط زيادة الوزن أثناء الحمل مما ينعكس على صحة الأم والأبناء.

المصادر:

http://www.bmj.com/content/358/bmj.j3119

http://www.qmul.ac.uk/media/news/items/smd/198979.html

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *